دعا الرئيس  عبد الفتاح السيسي إلى تدخل عسكري دولي في ليبيا بقرار من مجلس الامن الدولي، في مقابلة اجرتها معه اذاعة اوروبا 1 الفرنسية في القاهرة.

وشدد الرئيس السيسي على ان الفوضى في ليبيا لا تهدد مصر المجاورة فحسب بل المنطقة برمتها واوروبا ، قائلا إنه ليس هناك من خيار آخر ويجب العمل معا للتغلب على الارهاب .

مع الاخذ في الاعتبار اهمية ان يكون الشعب الليبي راضيا وان تستدعينا الحكومة الليبية للعمل على بسط الاستقرار بالتحاور معهم .
              
وقال" الرسالة هذه نوجهها للاوروبيين والفرنسيين. لقد قلت للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قبل اربعة اشهر احذر، ما يحصل في ليبيا سيجعلها بؤرة ارهاب ستهدد المنطقة بالكامل وستهدد المنطقة ليس مصر فحسب بل حوض المتوسط واوروبا".
              
وتابع "هذه المشكلة يجب التعامل معها لان المهمة لم تستكمل من جانب اصدقائنا الاوروبيين" خلال التدخل الذي ادى الى سقوط نظام معمر القذافي" مضيفا "نحن تركنا الشعب الليبي اسرى لميلشيات متطرفة".
              
وقال "حين تدهور الوضع في ليبيا قلنا ان ذلك سيشكل خطرا كبيرا، ليس على الليبيين فقط بل على جميع الجيران وعلى الاوروبيين. علينا ان نعمل معا للتغلب على الارهاب".
              
وكان السيسي وهولاند دعيا اثر اتصال هاتفي الى اجتماع لمجلس الامن الدولي واتخاذ "تدابير جديدة" ضد تنظيم داعش بعد اغتياله 21 قبطيا مصريا في ليبيا.
              
وقصفت مقاتلات مصرية فجر الاثنين مواقع لتنظيم داعش في ليبيا.