علنت وزارة الدفاع التونسية أن وحدات عسكرية مدعومة بوحدات الحرس الوطني والجمارك انتشرت على كامل الشريط الحدودي البري والبحري مع ليبيا من أجل تأمين ومنع أي تهديد لسلامة التراب التونسي أو أي محاولة لإدخال أسلحة أو تسلل عناصر إرهابية للبلاد.

وقال بلحسن الوسلاتي الناطق الرسمي باسم الوزارة في تصريح له اليوم ، "إن الوضع في ليبيا محل متابعة دقيقة من قبل السلطات التونسية"، مشيرا إلى أنه تم تنفيذ طلعات جوية لمراقبة المجال الجوي والحدود البحرية والبرية لتونس مدعومة بمروحيات وطائرات حربية تابعة للجيش التونسي.