أفادت مراسلة قناة "العربية" بإصابة 4 شرطيات إسرائيليات ومدني في عملية دهس جديدة، تمت الجمعة في القدس، عن طريق سيارة كان يقودها شاب فلسطيني بالقرب من مركز لشرطة حرس الحدود.
وقال شهود عيان إن الشاب الفلسطيني محمد السلايمة، وهو شاب عشريني من القدس المحتلة، ترجل من السيارة وكان يحمل بيده سكيناً وحاول طعن المارة، إلا أن نيران الشرطة الإسرائيلية أصابته فسقط على الأرض.
وأضافت مراسلة "العربية" أن إصابات الشرطيات، اللاتي يتبعن شرطة حرس الحدود، طفيفة، مشيرة إلى الاستنفار الأمني الإسرائيلي الواسع في المنطقة التي تقع على طريق مركزي يفصل بين القدس الشرقية والغربية.
وفي أكتوبر ونوفمبر الماضيين وقعت سلسلة هجمات مماثلة، حيث دهس فيها سائقون فلسطينيون بسياراتهم أشخاصاً كانوا ينتظرون في محطات الترام بالقدس. وأسفرت هذه الهجمات عن مقتل ثلاثة وإصابة أكثر من 10.
وقرر المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية أمس الخميس وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، الذي ينسب الكثيرون الفضل له في الحفاظ على النظام في الأراضي الفلسطينية ومنع هجمات في إسرائيل.