علن المتمردون في دولة جنوب السودان الثلاثاء 17 مارس/ آذار اندلاع معارك عنيفة بينهم وبين القوات الحكومية شمال البلاد قرب مدينة الرنك في ولاية أعالي النيل.

وذكرت الحكومة، من جانبها، أنها قتلت عددا كبيرا من المتمردين قرب الرنك، لكن المتحدث العسكري باسم المتمردين نفى ذلك في تصريح لوكالة "فرانس برس". وأكد أن جيش جنوب السودان مني بخسائر فادحة.

وأكدت مصادر في منظمات إنسانية اندلاع المعارك في هذه المنطقة، دون أن تقدم تفاصيل.

وكان الطرفان، الحكومة والمتمردون، تبادلا تهمة التسبب في اندلاع المعارك حول الرنك القريبة من الحدود السودانية، رغم توقيعهما منذ أكثر من سنة مجموعة من اتفاقات وقف إطلاق النار لم تطبق.