عناصر الأمن الداخلي تعتدي على مواطنة في شارع فرحزاد بطهران
0يظهر مقطع من الفيديو حصلنا عليه مواطنة طهرانية تتعرض في شارع «فرحزاد» بطهران لهجوم من قبل عناصر الأمن الداخلي بحجة سوء التحجب المختلقة من قبل الملالي. ووقع الحادث الأسبوع الماضي ولم تتوفر معلومات بعد عن المواطنة المعتقلة.
 
ما يحدث في شوارع ايران هو تصعيد النظام ممارساته القمعية ضد النساء بحجج واهية
وتواصل الاهانة والتحقير والأذى بحق النساء بذريعة سوء التحجب المختلقة من قبل الملالي الحاكمين في إيران.
ان هذه الممارسات تدل على خوف النظام من الاحتجاجات الاجتماعية في ايران والتي لعبت النساء فيها دائما دورا رياديا.
واعتبرت السيدة سرفناز جيت ساز رئيسة لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ان التقاعس وغض العيون للدول الغربية عن الوضع الكارثي لحقوق الانسان في ايران خاصة حقوق النساء بحجة المفاوضات النووية ليس من شأنه الا توسيع ابعاد القمع في ايران. أي مفاوضات وتعامل سياسي واقتصادي مع النظام الايراني يجب ان تشترط بتحسين حالة حقوق الانسان خاصة في ما يتعلق بحقوق الايرانيات الحرائر.