نشرت الكاتبة الكويتية فجر السعيد، على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حواراً لها مع الرئيس الأسبق حسني مبارك، والذي أجرته معه خلال مكالمة هاتفية مساء أمس الأربعاء، وذلك لتهنئته بمناسبة ذكرى تحرير طابا، كما ذكرت في تغريدتها.
قالت السعيد سعيت لتهنئة الرئيس مبارك بذكرى "تحرير طابا" والذي سجله التاريخ كأحد إنجازات الرئيس حسني مبارك، رغم أن البعض يتعمد التغافل عن ذكر اسمه أو إنجازاته ".
وقال مبارك في حواره "سيعلم أغلب البسطاء المنتسبين إلى الإخوان بعد فترة أنهم كانوا على ضلال مبين، وسيعودون إلى رشدهم بعد أن يفهموا الحقيقة، لابد أن يأتي يوم ويفهم المغرر بهم من المنتسبين للإخوان أن الوطن ليس حفنة من التراب بل ولاء وانتماء. قيادات الإخوان تغرر بالشباب بشعارات إسلامية لا يطبقونها على أنفسهم وأحلم أن يدرك هؤلاء الشباب قيمة الوطن الذي لا يعون قيمته".
وأشار مبارك إلى أنه يشعر بالحزن لو ضحى مصري بشبر من أرض مصر، موضحاً أن اسمه سيذكره التاريخ، وإن غيروا التاريخ لن يغيروا الحقيقة التي قضيت 62 سنة من عمري أعمل لأجلها.
وسوف يسجل التاريخ أن رجال القوات المسلحة الذين أفتخر بأني أحدهم لم يضحوا يوماً بشبر من أرضهم، وبذلوا الأرواح والغالي والنفيس للحفاظ على أرض مصر.
وواصلت الكاتبة الكويتية فجر السعيد حديثها راوية ما قاله مبارك، متحدثاً عن علاقة مصر بالدول العربية، ودورها في الدفاع عن أي اعتداء يقع على أي أرض عربية، مستشهداً بعبارة الرئيس عبدالفتاح السيسي "مسافة السكة".
وكتبت فجر السعيد قائلة "فاجأني الرئيس الأسبق مبارك عندما قال: ألم تسمعي الرئيس السيسي وهو يقول مسافة السكة عندما تتعرض أي دولة عربية لأي شيء لا قدّر الله.. هذه عقيدة الجيش المصري مسافة السكة للدول العربية فكيف بأرضه ووطنه وشعبه؟ ولعلك تذكرين أننا في غزو الكويت لم نتأخر وأرسلنا فرقتين فوراً وفي كل الدول العربية لنا تاريخ من النضال".