قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون في وقت متأخر من الأربعاء 25 مارس/آذار بانفجار في إسطنبول استهدف مجلة تابعة لجماعة إسلامية متطرفة محظورة.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن سبب الانفجار يعود على الأرجح إلى عبوة ناسفة بعد استبعاد فرضية تسرب غاز.

وأوضحت وسائل الإعلام أن الانفجار وقع في الطابق الثالث من المبنى الذي تتخذ منه مجلة "أدميلار" مقرا لها، وهي أسبوعية ناطقة باسم "جبهة مغاوير الشرق الإسلامي الكبير" وهي تنظيم محظور نشاطه بتركيا.

وتم نقل الجرحى إلى المستشفيات القريبة، فيما فرضت الشرطة طوقا أمنيا حول مكان الحادث الذي بدأ فيه خبراء متفجرات ومحققون عملهم.

يذكر أن الجبهة التي تضع نصب عينيها هدف إقامة دولة إسلامية في الشرق، تبنت في الماضي اعتداءات عدة  بينها الاعتداء على كنيسين في إسطنبول في نوفمبر/تشرين الثاني 2003 أوقعا 25 قتيلا.

وتعتبر تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الجبهة منظمة إرهابية.