قيمت وقفة احتجاجية لعدد من سكان مخيم ليبرتي الذي يقع قرب مطار بغداد ويؤوي أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية واحتج السكان خلال هذه الوقفة على احتجاز السيد صفر بذريعة حادث مشبوه لإصطدام مروري على بعد 3 كيلومترات من ليبرتي، بعجلة همفي عائدة إلى قوات سوات العراقية.
صباح يوم الاثنين 16 مارس/آذار 2015 كان السيد صفر ذاكري احد سكان ليبرتي سائق صهريج لبلدية ليبرتي في طريق عودته إلى ليبرتي بعد تفريغ الصهريج وبينما كان يرافقه داخل الصهريج رجل شرطي عراقي، تعرضت سيارته لحادث اصطدام مروري بعجلة همفي عائدة إلى قوات سوات العراقية.
لكن المأمورين العراقيين وفي عمل يثير الاستغراب وبدلاً من دفع التعويضات للخسارة التي لحقت بصهريج ليبرتي، احتجزوا السيد صفر ذاكري بشكل غير قانوني وأخذوه معهم. فكل الوعود التي أطلقها مسؤولون عراقيون يوميا للإفراج عن المحتجز طيلة الاسبوعين المنقضيين طلعت فارغة وفي واقع الأمر احتجز السيد صفر رهينة لديهم. وتستمر هذه الحالة في الوقت الذي لم يحتجز سائق الهمفي الذي هو المقصر، بل حتى لم يتم استدعاؤه إلى المحكمة حتى الان.
محمد
قال محمد احد سكان المخيم: نحن اجتمعنا اليوم احتجاجاً علي حجز اخونا صفر ذاكري الذي اطالت حجزه اكثر من اسبوعين لحد الان، حقيقة أن هناك ليس اي مبرر للحجز و سجن اخونا صفر، كشف لنا بان هناك تواطئ ومؤامرة من قبل السلطات بعدما أن عرفنا بان القاضي في القضية يسمي قاضي موسوي قدم و قام بتحويل هذا الملف الي سفارة الايرانية ونعتبر هذا تواطئ... كذلك نستنكر وندين ونحتج علي هذا العمل غير انساني و نطالب افراج عن اخونا صفر بشكل عاجل
احمد
 
 
بدوره قال احد المشاركين في الوقفة: ونحن ندين ونستنكر  تحويل ملف صفر ذاكري الى سفارة الايرانية ونحن نطالب الامم المتحدة و الادارة الامريكية للتدخل في هذه القضية لتعهدهما لحماية سكان ليبرتي
 
 
 
ان التعامل المشبوه للغاية من قبل قاضي التحقيق ناصر الموسوي هو أنه وبالرغم من امتلاكه بطاقة هوية السيد صفر ذاكري وبطاقته الرسمية «كفرد محمي» وكذلك جواز السوق الايراني بالاضافة إلى كتاب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بتاريخ 23 مارس/آذار 2015 إلى محكمة الكرخ / بغداد الذي يؤكد بأن «السيد صفر ذاكري ايراني الجنسية هو أحد فئات عناية مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين» الا أنه أحال القضية في توجيه خطي إلى سفارة نظام الملالي في بغداد لتحدد هوية وسوابق السيد صفر ذاكري. ان هذا العمل الشنيع والسخيف والغير قانوني يفتح عمليا الطريق أمام مجرمي قوة القدس إلى ملف الحادث المروري ويكشف عن سناريو الاحتجاز عبر حادث اصطدام مشكوك فيه.
 
ويؤكد محمد ساكن في ليبرتي: وخاصة سمعنا اخبار حول انه المرشد لنظام الايراني خامنئي اصدر اوامر بضرب هذا المخيم ،مخيم ليبرتي
جدير ذكره أن السيد صفر ذاكري (60 عاما) يعاني من أمراض مختلفة. انه وبعد ثلاثة أعوام من الانتظار في طابور المواعيد له موعد لعملية جراحية في المستشفى في الاسبوع القادم (5 نيسان/أبريل 2015).
آكسيون صفر.Still001
 
وأما نادر ساكن آخر فيقول: اننا بصوت عالي ندين ونستنكر هذه المؤامرة من قبل النظام الملالي ونقول اذا تعرض اي شي علي حيات صفر ذاكري مسئولية علي الامم المتحدة وسلطات الامريكية ..