أكدت دراسة أميركية حديثة أن تناول الجوز أو عين الجمل بانتظام يمكن أن يساعد على تحسين خصوبة الرجال عبر تحسين نوعية الحيوانات  المنوية.

ووفقا لصحيفة نورت، أكد الباحثون أن الجوز يعمل على الحد من تأكسد الدهون التي يمكنها تدمير الحيوانات المنوية، حيث يعتبر نوع المكسرات الوحيد الذي يتكون معظمه من الأحماض الأمينية، فحبة الجوز الواحدة التي تزن حوالي 29 غراماً تحتوي على 133 غراماً من تلك الأحماض غير المشبعة من أصل 18 غراماً من الدهون الكلية.

وأجريت الدراسة التي قام بها باحثون بجامعة ديلاوير الأميركية، على مجموعة من الفئران الذكور التي تعاني من مشاكل في الخصوبة، باتباع نظام غذائي تأتي 20% من سعراته الحرارية من الجوز، أي ما يعادل نحو 71 غراماً من الجوز يومياً بالنسبة للبشر، وذلك لمدة تتراوح ما بين 9-11 أسبوع.

و وجد الباحثون أن الفئران التي تناولت الجوز بانتظام تحسنت لديها جودة السائل المنوي من حيث الحركة والبنية مقارنة بالفئران التي لم تتناوله.

و قالت الباحثة الدكتورة باتريشيا مارتن ديليون المشرفة على الدراسة “ما يثير الإعجاب أننا وجدنا أن الجوز يمكن أن يساعد فعلا في تحسين نوعية الحيوانات المنوية عن طريق الحد من الضرر الذي يلحق بخلاياها".