يتزامن شهر رمضان هذا العام مع فصل الصيف؛ ما يزيد الشعور بالعطش والرغبة في تناول كميات أكبر من السوائل والمشروبات المرطبة والمنعشة خلال هذا الفصل من السنة، ونلجأ لمثل هذه المشروبات بشكل تلقائي لتعويض ساعات الصيام والعطش.

ومن أبرز هذه المشروبات الشعبية التي يكثر استهلاكها خلال شهر رمضان مشروب “العرقسوس”.

ما هو العرقسوس

هو نبات شجري معمر ينبت في كثير من بقاع العالم، وهناك 12 نوعًا من جذور العرقسوس تختلف في الطعم، وعرفت جذور نبات العرقسوس منذ أكثر من 4 آلاف سنة عند البابليين كعنصر مقوي للجسم ومناعته.

فوائده الصحية

– الوقاية من الاكتئاب حيث يساعد حمض “الجلايسيرزيك” الموجود فيه على علاج العصبية والاكتئاب.

– يساعد على الهضم ويعالج مشكلات المعدة مثل الارتجاع المريئي وقرحة المعدة.

– يعمل على التخلص من الدهون الزائدة في الجسم، وكذلك انخفاض نسبة الدهون والكولسترول في الدم.

– يعالج ضغط الدم المنخفض.

– يحتوي على مركبات مضادة للأكسدة للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

– يعالج نزلات البرد والإنفلوانزا ويخفف من التهاب الحلق والسعال.

– يساعد على علاج مشاكل اللثة وحماية الأسنان من التسوس.

– يعالج اضطربات الكبد والتخلص من السموم.

– يحتوي على مواد كيميائية تساعد على الوقاية من مرض السرطان.

– يحتوي على 125 مركبًا مضادًا للفطريات.

محاذير تناوله

يحظر على مرضى الضغط والكلى تناوله وفي حال الإفراط منه يخلّف آثاراً جانبية عديدة من أهمها:

 – اضطرابات الكلى

– عدم انتظام الدورة الشهرية للسيدات

– الإجهاض أو الولادة المبكرة لدى الحوامل

– ارتفاع ضغط الدم

– يقلل من الرغبة الجنسية لدى الرجال

رأي الطب

يقول الدكتور السيد محمود حماد أخصائي التغذية بالمعهد القومي للتغذية إن العرقسوس يأتي على قائمة المشروبات الرمضانية، وهو مشروب له فوائد عديدة، وهو مشروب رخيص يروي ظمأ العطشى.

ونجح العرقسوس دائمًا في أن يفرض نفسه على الأحياء الشعبية والأحياء الراقية على حد سواء، خاصة مع توافره الآن في صورة سريعة التحضير تشجع على إعداده بطريقة سهلة وميسرة.

العرقسوس له فوائد صحية وغذائية عالية جدًا فأبسط شيء أنه يتمتع بمذاق حلو مرغوب، وفي الوقت نفسه لا يحتوي على سعرات حرارية عالية ولا يضر السكر الموجود فيه طبيعيًا بمرضى السكر، وله قدرة سحرية على مقاومة العطش وإعطاء الإحساس بالانتعاش المتجدد وله فوائد عديدة مع من يعانون من قرحة المعدة والجهاز الهضمي بشكل عام.

ويلعب هذا المشروب دوراً جيداً في فتح الشهية وتحسين عملية الهضم وتقليل أعراض حرقة المعدة والحموضة ويساعد على تقليل الإمساك كما يساعد على تغيير رائحة الفم للأفضل وترطيب الحلق ومقاومة الإحساس بالعطش.

ونظرا لأهميته وفائدته الكبيرة، استخدم العديد من شركات الأدوية العرقسوس لإنتاج بعض العقارات أو تحسين خواص عقارات أخرى من حيث الطعم الخاص بها لإعطائها المذاق المقبول.