نشرت مجلة نيوانغلاند الطبية، والتي تصدر أسبوعياً من الولايات المتحدة في عددها الأخير، دراسة بحثية أعدها باحثون من جامعة أديلايد في أستراليا، حيث كشفت عن مركب زيتي قد يساعد النساء غير المخصبات على الحمل.

وكشف بن مول، الباحث المشارك في الدراسة، أن المادة الزيتية عبارة عن مركب من ليبيودول وزيت اليود المستخلص من بذور الخشخاش، مُبيناً أن تجربة الدراسة أُجريت على عينة من السيدات العقيمات.

وخضعت العينة للإجراء التقليدي المتمثل بالتنظير الإشعاعي لفحص الرحم باستخدام الماء، أما العينة الأخرى فاستخدم خلالها الفحص المركب الزيتي.

وخلصت النتائج إلى أن 40% من النساء العقيمات في مجموعة الزيت أصبحن حوامل في غضون ستة أشهر من إجراء الفحص، مقابل 29% من النساء في مجموعة الفحص باستخدام المياه.

ويرى الباحثون بهذه النتيجة إمكانية علاج العقم لدى النساء باستخدام المادة الزيتية، ولكن يحتاج الاكتشاف إلى مزيد من البحوث.