بعد تردد أخبار عن محاولات بعض منظمي الحفلات التعاقد مع دالي حسن مطربة أغنية "ركبني المرجيحة" احياء حفلات بالساحل الشمالي، كنوع من استغلال الضجة التي أثارتها بأغنيتها وحالة السخرية من طريقتها في الكلام والغناء لتحقيق مكاسب تجارية، قرر عدد من أعضاء نقابة الموسيقيين التحرك سريعا لاستصدار قرار بإيقافها عن الغناء.


وصرح علي الشريعي رئيس لجنة التفتيش بالنقابة أنهم أصدروا بالفعل قراراً صارماً لمنع غناء مطربة المرجيحة في الحفلات والأفراح خاصة وأن هناك مهرجانات غير معروفة قامت بتكريمها على أغنية "المرجيحة".

ونفى الشريعي قيام النقابة بإصدار أي تصريح لمطربة المرجيحة للغناء في أي حفلة.