رفعت المواطنة المصرية علياء دعوى خلع ضدّ زوجها وسيم بعد 15 شهرٍ على زواجهما، بسبب عجزه الجنسي.

وأعلنت "أنّني بقيت عذراء طيلة فترة زواجنا، ولم يصارحني بعجزه إلّا بعد شهرٍ، فتقبّلت الوضع وساعدته في تلقي العلاج"، لافتةً الى أنّه "أخبر أهله أنّ المولود تأخّر بسبب تأخّر حملي، بدل أن يخبرهم الحقيقة، رامياً كلّ المسؤولية عليّ، وطلب إخضاعي للطبيب أمامهم ".

وأوضحت علياء "أنني تأكّدت حينها أنّه ليس مريضاً جنسياً فقط، بل مريض نفسي أيضاً، فقررّت طلب الخلع من المحكمة، وعرضت عليها الأوراق التي تؤكد خضوعه لعلاج نفسي، إضافةً الى التقرير الطبي الذي يُثبت أنني لا أزال عذار عذراء بعد مرور 15 شهر على زواجنا".