.كشف مسؤول حكومي أردني، اليوم السبت، أن الأردن طلب من إسرائيل تأجيل عودة أعضاء بعثتها الدبلوماسية إلى السفارة الإسرائيلية بالعاصمة عمان.

وقال المصدر لموقع "خبرني" الإخباري إن الأردن وجه انتقادات شديدة اللهجة لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لتماديه في استقباله الحافل لحارس السفارة الإسرائيلية الذي قتل مواطنين إردنيين.
 وأضاف أن طلب التأجيل يأتي بسبب استمرار التوتر في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

 وتعقيبا على طلب الأردن، قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن "موقف الأردن يأتي لفحص ما إذا قامت إسرائيل بكافة التعهدات، واستنفذت كافة إجراءات التحقيق في ملف حارس السفارة الإسرائيلية".

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية، عن مسؤول إسرائيلي، وصفته بالكبير قوله، إن "الحكومة الأردنية بعثت، الأربعاء، رسالة رسمية إلى إسرائيل، أوضحت فيها أنها لن تسمح لطاقم السفارة الإسرائيلية بالعودة إلى عمان قبل الحصول على ضمانات بإجراء تحقيق جدي وشامل مع حارس السفارة، وتقديمه للمحاكمة".

وقضى الشاب الأردني محمد الجواودة (17 عاما)، إثر إطلاق موظف بالسفارة الإسرائيلية النار عليه، نهاية يوليو/تموز الماضي، قبل الإعلان عن وفاة طبيب أردني، متأثرا بجراحه التي أصيب بها في الحادث نفسه.