اقترحت دراسة بريطانية جديدة إمكانية تقوية المرأة لعظامها في مواجهة الترقق وفقدان الكثافة الذي يحدث مع التقدم في العُمر عن طريق الركض لمدة دقيقة أو اثنتين فقط كل يوم. 

وتشير التقارير الطبية إلى أن امرأة من بين كل اثنتين تعاني من نقص كثافة العظام بعد سن الـ 50، وأن رجلاً من بين كل 4 رجال يعاني من المشكلة بعد تجاوز هذا السن.

وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعتين بريطانيتين هما إكستر وليسستر يعتبر الركض لمدة دقيقة يومياً استراتيجية فعّالة بالنسبة للمرأة لحماية عظامها من الهشاشة التي تحدث بعد سن اليأس نتيجة نقص كثافة العظام.

وعندما تقل كثافة العظام تصبح هناك فجوات في العظم مقارنة بمن ليس لديهم المشكلة، وتصبح كسور العظام أسهل، والتئامها أصعب ويستغرق وقتاً.

وتوصي التقارير الطبية المرأة بممارسة النشاط البدني المتوسط لمدة 150 دقيقة أسبوعياً لحماية العظام. لكن وفقاً لنتائج الدراسة الجديدة يساعد الركض لمدة دقيقة واحدة على الأقل إذا تم الالتزام به يومياً على تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام لأدنى حد ممكن.

وتفاقم بعض العوامل الأخرى من مشكلة نقص كثافة العظام، مثل التدخين، ونقص بعض المغذيات وخاصة معادن الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم في الطعام، وعدم التعرّض المباشر للشمس.