ما عاد لي حيله علـى ملك الأشَواق 
مشَاعري و أشواق قلبي ملكَوني 
الشّوق بلوى و الشّوق صار سرّاق 
ويمّكـ أحاسيـــّس المحبه دعَـوني 
مشتاق لك مشتاق مشتاق مشتاق 
لكن ظـــروفي عن لقاكـ ابــعدوني