قاد “الجهل” و”قلة المعرفة” قرويين، شرقي الهند، إلى الإقدام على “عبادة” حجارة، تشكلت فوق سطح نهر قريب من قريتهم لاعتقادهم أنها من “الإله”.

وقالت صحيفة “Odisha Sun Times” الهندية إن قرويين في بلدة جاغاتسينغبور في ولاية أوديشا، اعتبروا أن هذه الحجارة عمل خارق من صنع الرب هانومان، الذي يخططون لبناء معبد له، وعملوا على مُحاصرتها بأسلاك للحد من حركتها.


وذكرت الصحيفة أن آلاف القرويين توافدوا إلى البلدة، منذ العثور على الحجارة، احتفالًا بظهورها عبر قرع الطبول والعزف على “الصنج” وغيرها من الآلات الموسيقية.

ورصد السكان المحليون الحجارة قبل أسبوعين خلال حملة للبحث عن الأعشاب الضارة في النهر، حيث اصطدم أحدهم بحجر في رأسه كان مختبئًا بين الأعشاب ،وحجر آخر يطفو على الماء، ويزنان نحو 3.5 كغم و2كغم.

وبينما يعتقد القرويون أنها نشاط خارق، شرح خبراء جيولوجيا أنها ناجمة عن رذاذ حمم بركانية تناثرت في الهواء والماء بعد انفجار بركاني.

وعندما بردت تماسكت لتشكل أحجارًا كبيرة الحجم وخفيفة الوزن، ما أدى لعومها على سطح الماء بدلًا من الغرق.