تزوجت امرأة إيطالية من نفسها وأقامت احتفالا كبيرا ضم 70 ضيفا، ولم تحرم نفسها من ارتداء الفستان الأبيض.

وقالت لورا ميسي، مدربة اللياقة البدنية والبالغة من العمر 40 عاما: "لدي إيمان راسخ بأننا يجب أن نحب أنفسنا أولا. ويمكن أن يكون لدى أي منا قصة خيالية حتى من دون وجود الأمير".

وعلى الرغم من أن الحفل لا يحمل أي وزن قانوني، إلا أن السيدة ميسي كانت جزءا من الاتجاه المتزايد نحو الزواج الذاتي، يُطلق عليه اسم "سولوغامي"، في جميع أنحاء العالم.

ويقول مؤيدو هذه الاحتفالات، إن الأمر يتعلق بالحب والقبول الذاتي، كما تقول لورا إنها قررت إقامة حفل الزفاف قبل عامين، وذلك بعد انتهاء علاقة استمرت 12 عاما.

وفي حديث مع صحيفة La Repubblica، قالت لورا: "قلت للأصدقاء والعائلة إنني إذا لم أجد شريك حياتي في عيد ميلادي الأربعين، سأتزوج من نفسي".

وأضافت موضحة: "إذا وجدت في أحد الأيام رجلا يمكنني التخطيط للمستقبل معه، سأكون سعيدة، ولكن سعادتي لا تعتمد عليه".

وأوضحت السيدة ميسي أنها أول امرأة إيطالية تعقد حفلا منفردا. ففي مايو الماضي، تزوج نيلو روجيرو من نفسه، وقال "نعم" في حفل أقيم بمدينة نابولي.

وفي اليابان، بدأت وكالة سفر بإدارة حفلات زفاف للنساء العازبات، خلال عام 2014. كما يوجد موقع على الإنترنت في الولايات المتحدة، اسمه "I Married Me" (تزوجت نفسي)، يقدم عروضا لحالات الزواج هذه.