أفادت وكالة "RNS" الأمريكية، بأن المعالجون والسحرة في أوغندا يقدمون الأطفال قرابين للمساعدة على هطول الأمطار.

وذكرت الوكالة التي تختص بالأديان وقضايا الأخلاق، والتي تتخذ من واشنطن مقرا لها أنه فقط في سبتمبر/أيلول الحالي، احتجزت السلطات الأوغندية 44 شخصا يشتبه في ارتكابهم جرائم قتل بحق أطفال بغرض تقديمهم قرابين للأرواح، للهروب من الجفاف وللمساعدة في هطول الأمطار.

وأشارت الوكالة إلى أن السلطات الأوغندية، سبق وأن عثرت في مطلع العام 2016، على رفات سبعة أطفال وستة أشخاص بالغين، مبتوري الآذان والأسنان والشفاه والأعضاء التناسلية. وتعتقد الشرطة أن قتلهم مرتبط بأعمال طقوس تقليدية تشهدها بعض القرى والمدن الأوغندية.

 ويواجه البلد الأفريقي أسوأ موجة جفاف تمر عليه خلال نصف قرن، كما يواجه أكثر من 1.5 مليون شخص الجوع والأوبئة.