أفاد نشطاء سوريون معارضون اليوم الأربعاء بأن التحالف الدولي و"قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة منه يجريان مفاوضات مع تنظيم "داعش" في الرقة حول إخراج المتطرفين من المدينة.

ونقل "المرصد السوري لحقوق الإنسان" عن مصادر موثوق بها، تأكيدها أن الطرفين المتفاوضين يسعيان إلى التوصل لاتفاق بشأن إخراج من تبقى من عناصر التنظيم والمدنيين الراغبين في ذلك من وسط المدينة إلى ريف دير الزور الشرقي، مضيفين أن هذه المفاوضات لم تصل حتى الآن إلى النهاية بسبب اعتراض جهاز مخابرات إحدى الدول الأوروبية.

وأوضحت المصادر أن رفض هذا الجهاز الاستخباراتي الذي لم يكشف عن انتمائه، للصفقة المتوقعة أسفر عن تأجيل إتمام الاتفاق، وذلك بالتزامن مع وصول حافلات إلى أطراف الرقة الشرقية وشمال المدينة، تمهيدا لإطلاق عملية نقل المتطرفين، في حال تمكن الطرفين من بلوغ اتفاق نهائي.

وأكد نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، أن الدفعة الأولى من المسلحين قد غادرت المدينة أمس الثلاثاء.