تكلم بعض السفهاء 

بعدما سمعوا الأنباء

عن رئيهم عن قيادة حواء

وبدأ البعض منهم بالنداء

ولسانه بحق حواء هجاء

بأنه سيعم الخراب بالأرجاء 

ويختفي الإحترام و الحياء 

وتبدأ حواء بخلع الرداء

من دون تحديد او إستثناء

لايعلموا أن كلامهم كله هراء

وأنه إجحاف بحق النساء

أين هم في عصر سيد الأنبياء

التي كان لحواء لواء

فقد كانت حواء تجوب الحروب الهوجاء

وتعالج رجال الحرب بدون إستثناء

وتركب السروج لتحارب لترفع اللواء

أمثال نسيبة وأسماء

ليس لقلة الرجال الحكماء

 بل لأن لحواء دهاء

أليست هي مدرسة الكبرياء

أليست هي التي زرعت فيك الحياء

أليست هي منبع البيناء

أليست هي التي للدنيا ضياء

أليست الجنة تحت أرجلها أيها الفقهاء

أنتم وحواء عند الله سواء

أليست مثلكم تنفس الهواء

أليست مثلكم تشرب الماء

أليست مثلكم ترتدي الكساء

أليست مثلكم تحت السماء

فأنظروا لها بكل عقل أيها العقلاء

أهيَ مع السائق لكم هناء

تتنفس هيَ وهو نفس الهواء

ولا تكون بمفردها بكل كبرياء

ولا أحد يستطيع أن يقوم بالإيذاء

أنت ببلد الحرمين الراية الخضراء

التي تسعى دوم في عهد سلمان الرخاء

تطبيق قواعد الحق أيها الجبناء