نشرت مجلة “نيويورك ماغازين ” جزءًا من كتاب  “Raising Trump” الذي ألفته “إيفانا ترامب” الزوجة السابقة لدونالد ترامب، وكشفت كيف عاشت ابنتها إيفانكا مراهقتها، عندما كانت ترتدي الجينز الممزق وتصبغ شعرها بالأزرق.

وبيّن الكتاب كيف مرت “إيفانكا ترامب“، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشارته الخاصة، بمرحلة من حياتها خلال التسعينيات من القرن الماضي، حين كانت تعشق موسيقى الروك الصاخبة، خاصة فرقة  “نيرفانا”.

وحسب حكاية إيفانكا المنقولة في الكتاب، كانت خزانة ملابسها مليئة بسراويل الجينز الممزق و قمصان الفلانيل، كما أنها قررت في إحدى المرات بعد عودتها من المدرسة صبغ شعرها باللون الأزرق.

وتسترسل قائلة: إن والدتها عارضت الأمر بشدة، وتوجهت إلى أقرب محل لتشتري لها صبغة شعر شقراء؛ قريبة من لون شعرها الأصلي، وأرغمتها على استعمالها، ومنذ ذلك اليوم لم تغير إيفانكا لون شعرها حسب حكايتها.

 

كما تروي إيفانكا تأثرها الشديد بخبر وفاة “كيرت كوبين” نجم فريق نيرفانا، قائلة: “كانت صدمة وكنت يائسة جدًا، لم تكن والدتي تعرف من يكون، لكنها تفهمت الأمر، فبعدما بكيت طيلة 24 ساعة في غرفتي، حضرت وأخرجتني لتناول العشاء”.

وأثارت حكاية إيفانكا المراهقة الكثير من ردود الفعل في الصحافة الأمريكية، وبين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين قاموا بتركيب صور ابنة الرئيس الأمريكي وهي بالهندام الغريب الذي تحدثت عنه.

كما سخر البعض من اعتقادها أنها عاشت فترة مجنونة بالفعل، لمجرد أنها استمعت لفريق “نيرفانا”.