عرضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود.

تشكل سيارة"Aicon"، ذاتية القيادة، أحدث إبداعات شركة أودي في مختلف تفاصيلها. بدأ بتصميما الخارجي والداخلي مرورا بالمحرك ووصولا إلى أحدث التقنيات الإلكترونية المتعلقة بها.

ويكفي أن تتلقى بعض الأوامر البسيطة لتشغل السيارة نفسها وتتحرك في الاتجاه المطلوب، فهي بدون مقود ودواسات.

ورغم أن التصميم الخارجي مألوف بالنسبة لموديلات أودي، إلا أنه يتميز بلمسات جديدة خاصة، مثل إنارة "LED" النقطية، وعرض بارز من المقدمة مرورا بالنوافذ الجانبية ووصولا إلى الخلف، إذ تتألف الإنارة النقطية من 600 مجموعة عنقودية من "LED" تحيط بمقدمة السيارة، مكان شبكة المبرد في السيارات العادية، وتنير الطريق ويتم التواصل عن طريقها مع السيارات الأخرى، فهي تعمل كشاشة عرض أيضا حيث تظهر عليها جمل ورسائل لركاب السيارات المحيطة.

 
أما التصميم الداخلي للسيارة فهو أقرب إلى تصميم مستقبلي، مكون من مقعدين أماميين منفصلين وأريكة خلفية لتتسع السيارة لأربعة ركاب بكل راحة، ومزودة بمجموعة من الشاشات المتصلة الممتدة من جوانب السيارة إلى خلفها. وتتميز مقصورة السيارة الفارهة بوجود أمكنة كثيرة لوضع الأغراض الشخصية للركاب، فضلا عن صندوق السيارة الذي تبلغ سعته 660 لترا.

 ويبلغ طول السيارة 5440 ملم وعرضها 2100 ملم فهي أكبر من أودي А8 الجديدة، وفيها أربع محركات كهربائية تنتج مجتمعة قدرة 354 حصانا. ويمكنها قطع مسافة 700-800 كيلومتر دون إعادة شحن بطارياتها. وحصلت هذه السيارة الاختبارية لـشركة أودي على عجلات كبيرة تركب على أقراص 26 بوصة.

على الرغم من جمال أودي Aicon، إلا أنه من المبكر أن تصل تقنيات القيادة الذاتية من الدرجة 5 إلى الأسواق في الوقت المنظور، وتظل السيارة كنموذج اختباري مستقبلي.