عاشت مدينة “ليون” الفرنسية حالة تكررت كثيرًا في العالم العربي، لكنها هذه المرة كانت ضحيتها شرطية شابة لم تتجاوز ربيعها العشرين، عندما هجم عليها أحدهم وعضها في خدها.

وفي التفاصيل، غادرت الشرطية،  أحد الملاهي الليلية بعدما قضت به السهرة رفقة صديقة لها، وبمجرد ركوبهما السيارة للعودة، أحاطت بهما مجموعة من المتحرشين، وفق ما ذكر موقع “لو بروغريه”.

وقال الموقع إنه بمجرد ما تعرّف أحدهم على الشرطية، حاول إخراجها من السيارة بجرها من شعرها، إلا أنها قاومته، فأدخل رأسه من النافذة وعضها في خدها، لكن صديقتها نجحت في تشغيل السيارة و الفرار.

وأكد الموقع أن الشرطية فقدت جزءًا من جلد وجهها في الاعتداء.

وأشارت إلى أنه تم التعرف على الفاعل البالغ من العمر 24 عامًا، وألقي القبض عليه في مقر إقامته، وعُرض على القاضي، اليوم