كشفت الشركة اليابانية "تويودا غوسي" عن نموذج جديد وغريب يمكن أن يغير وجهة نظر الكثيرين بشأن الوسائد المطاطية.

إذ عرضت الشركة خلال معرض طوكيو للسيارات، تصميما جديدا لسيارة من طراز "فليسبي 2" Flesby II، حيث تغطي الوسائد الهوائية الإطار الخارجي للسيارة.

ووفقا لشركة "تويودا غوسي" فإن استخدام التصميم المطاطي الذي يعمل بالطاقة الكهربائية، يأتي لحماية الجسم الخارجي من الاصطدامات عوضا عن اعتماد الطرق التقليدية داخل السيارة فقط.

والسيارة التي تعتبر نموذجا أوليا، مجهزة بأكياس الهواء الخارجية للحماية من حوادث المرور، وقد أدهشت الحاضرين في معرض طوكيو بتصميمها حيث تُغطى ألواح هيكل السيارة بمطاط من الجيل القادم المرن الذي بإمكانه امتصاص الصدمات وتأثيراتها على السيارة.

وقال المسؤول الإداري في شركة "تويودا غوسي"، تاكاشي إيشيكاوا، الأربعاء الماضي: "نضع الوسائد الهوائية التي تستخدم أساسا داخل السيارة، في الهيكل الخارجي للسيارة لحماية الجسم بكامله".

وقد ابتكرت "تويودا غوسي"، وهي شركة مصنعة للمطاط والبلاستيك وقطع غيار السيارات ومصابيح LED، هذا النموذج الأولي بناء على فكرة بدأت في عام 2013.

وأوضحت الشركة على موقعها على الإنترنت أن المطاط قادر على التحرك اعتمادا على الطاقة الكهربائية وتغيير شكل جسم السيارة.

وكشفت المعرض كيفية توسيع وانكماش الألواح المطاطية، حيث بدى الأمر كأنما لو كانت السيارة تتنفس. كما أن لديها أضواء على العجلات والمقدمة، بالإضافة إلى أن مصابيح LED البارزة، تسمح للسائق بالتواصل مع المشاة والمركبات الأخرى.

وقالت الشركة إنه "في حالة الاتصال مع المشاة، يعمل الجسم الناعم كوظيفة سلامة في استيعاب الصدمات".

ولا تزال السيارة في مرحلة النموذج الأولي أو ما يعرف بـ"concept phase"، ولكن شركة "تويودا غوسي" يمكن أن تعرض سيارتها للبيع في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030.