بكرى عبد العزيز مرشح رئاسة الجمهورية السودانية فى حوارصريح لبوابة العرب اليوم  

-ترشحى لرئاسة السودان يهدف فى المقام الاول الى احداث حراك سياسى فى السودان وتحقيق كرامة وحرية الانسان السودانى .

-الصندوق الانتخابى هو الوسيله الوحيده لتغيير النظام وسوف نطلب رقابه دولية للانتخابات .

-لدى خطه لحل قضية حلايب وشلاتين وملف سد النهضه بما يحفظ حصة مصر المانيه .

بدا المرشح لرئاسة السودان بكرى عبد العزيز حمله واسعه من القاهره للترشح لانتخابات الرئاسه معتمدا فى دعايته على التواصل مع الجاليه السودانيه بالقاهره والتى تقدر باكثر من ثلاثة ملايين مواطن فضلا عن الاتصال بالقاعده الشبابيه داخل السودان والذى يعد ممثلا لها وعن الاسباب التى دفعته للترشح للانتخابات القادمه وفرصة فى الفوز وبرنامجه الانتخابى كان لنا معه هذا الحوار :

-ماهى الاسباب التى دفعتك للترشح للرئاسه رغم ان فرصك فى الفوز تبدو ضئيله اذا قورنت بفرص الرئيس عمر البشير ؟

هدفى من الترشح الحفاظ على ماتبقى من السودان ورغم فوز المؤتمر الوطنى بالانتخابات السابقه الا ان تلك النتيجه لاتعكس الواقع لان الشعب السودانى قاطع تلك الانتخابات الا اننى اتوقع ان الموازين سوف تختلف عن الانتخابات السابقه خاصة بعد رفع العقوبات عن السودان لان النظام السودانى سوف يحاول ان يثبت ان هناك ديمقراطيه فى السودان كما اننا سوف نطالب برقابة دوليه لمنع تزوير الانتخابات .

-وماهو برنامجك الانتخابى خاصة انك تمثل شريحه واسعه من الشباب السودانى ؟

سوف اعطى الاولويه للاقتصاد وخاصة فى مجال الزراعه والتعليم فرغم ان السودان يمتلك مساحات شاسعه من الارض الزراعيه الا ان الحكومه السودانية لم تساعد المواطنين على زراعتها لوجود فساد فى مؤسسات الزراعه اما بالنسبه للتعدين والذى يشكل احد ثروات السودان الرئيسيه فهناك مشكله التعدين العشوائى للذهب لان الدوله لم توفر للمواطنين ايضا الوسائل الاساسيه كالماء والكهرباء والسكن ورغم ان برنامجى الانتخابى كبير يتجاوز الـ 400 صفحه الا ان الملامح الرئيسيه له هو العمل على انشاء خط سكه حديد بين مصر والسودان واثيوبيا لتشجيع التجاره وهيكل القوات المسلحه السودانية لتصبح قوات دفاع السودان يكون مهمتها الدفاع عن حدود السودان ولاتتدخل فى السياسه الداخليه للدوله والاتفاق مع الميلشيات المسلحه على تسليم اسلحتها مقابل توفير ماتحتاجه من مقومات الحياه الاساسيه واذا حدث ذلك فتوقع ان تقوم تلك الميلشيات بتليم اسلحتها طواعية الى الدوله اما بالنسبه لملف الصحه والتعليم فسوف اوقف المدارس الخاصه لتكون كلها تحت اشراف الدوله لعدم الاستغلال كما سوف اعمل على وقف ترخيص اى مستشفى يعمل على استغلال المرضى وسوف توضع المستشفيات تحت اشراف وزارة الصحه بما يتناسب مع امكانيات المواطن السودانى .

-وهل تواصلتم مع قوى المعارضه الاخرى للتنسيق معها ؟

هناك اتصالات حدثت مع بعض قوى امعارضه ولكننا نراهن فى المقام الاول على الشباب لامتلاكه امكانيات الابداع والتطوير فنصف برنامجى الانتخابى قائم على بناء الانسان بصوره صحيحه .

-وهل تعرضتم لمساومات من جانب النظام سواء من خلال الترغيب او الترهيب ؟

لايوجد ترغيب ولكن يوجد ترهيب فلقد عمدت اجهزة النظام على اغلاق صفحتى على الفيس بوك كما تقوم عناصر مواليه للنظام بمراقبتى الا ان هذا لن يخيفنى لاننى اعتزم العوده للسودان خلال العام المقبل بصوره قانونيه .

-وهل ترى ان حذف النظام السودانى من قائمة الارهاب سوف يعزز من فرصة فى الفوز خلال الانتخابات القادمه ؟

النظام السودانى يخدم مصالح الولايات المتحده ومع فشل الثوره واستخدام اسلاح فى اسقاط هذا النظام ومع تفتيت المعارضه وضعفها تصبح الوسيله الوحيده للتغيير هى صناديق الانتخاب وحتى لو فشلنا فى تلك الطريقه فان ذلك سوف يحدث حراك سياسى داخل السودان .

-وكيف تفسر حذف السودان من قائمة الارهاب فى هذا التوقيت ؟

الولايات المتحده تغازل حاليا النظام السودانى لفصل جزء من اراضيه وهناك مخطط يجرى اعداده لفصل اقليم دارفور ولكننا لن نسمح بذلك لاننا نستمد الشرعيه من الشعب السودانى وليس من الخارج .

وماهى حقيقة قيام النظام السودانى بطرد الاخوان من اراضيه لنزع فتيل الازمه مع مصر ؟

هذا غير صحيح فالنظام السودانى موالى للاخوان وهو ماتدركه مصر جيدا وارى ان النظام السودانى فشل فى ادارة علاقاته مع دول الجوار وعلى راسها مصر من خلال تورطه فى دعم الجماعات الارهابيه فى مصر وليبيا ونحن بدورنا نعتبر ان علاقاتنا بمصر تاريخيه ولن نسمح بتهديد الامن القومى المصرى لاننا نعتبره جزء من امن السودان .

-وماذا بالنسبه للخلافات حول حلايب وشلاتين وسد النهضه ؟

اعد الشعب السودانى اننى سوف ادير ملف ازمة حلايب وشلاتين بحكمه ولدى خطه لن افصح عنها الان لانهاء هذا الملف بصور مرضيه اما بالنسبه لملف سد النهضه فسوف نسعى لاعادة توزيع المياه وتقليل سعة الخزان مع انشاء قوه مشتركه من مصر والسودان واثيوبيا لحماية السد وسوف اضمن لمصر حصتها من المياه .

-وهل انت متفائل بالنسبه للمستقبل ؟

نعم متفائل جدا فى ان الشعب السودانى سوف يستطيع فى النهايه من انهاء الحكم الديكتاتورى وصنع نظام جديد يحترم حريته وكرامته .