قرر رجل وُلد دون فخذين عدم السماح لحالته النادرة بالتغلب عليه، ليصبح أول شخص يتعلم المشي من أصل 25 حالة فقط في العالم، ويتابع حياته بشكل طبيعي.

ويعاني ناثان هردليكا البالغ من العمر 34 عاما، من حالة نادرة يطلق عليها "PFFD" مع غياب الفخذين، ما يعيق حركته اليومية التي تتطلب جهدا مضاعفا.

ولكن، وعلى الرغم من إعاقته، يعيش ناثان من نيو مكسيكو (طوله 1.4 متر)، علاقة غرامية مع صديقته تشيلسي ستيوارت (عمرها 19 عاما)، التي تزيده طولا بمقدار الضعف تقريبا.

وبهذا الصدد، قال ناثان: "هناك 25 حالة مماثلة في العالم فقط، ما يجعلني أشعر بأنني فريد من نوعي، بعد أن علمت أنني الوحيد الذي اكتشف كيفية السير في هذه الحالة".

وتعرف ناثان على صديقته تشيلسي، عبر صفحة healing على فيسبوك، حيث بدأت العلاقة بينهما.

وقالت تشيلسي: "عندما التقينا لأول مرة لم أكن أعتقد أن الفرق في الطول سيكون مشكلة، لأن هذه المرة الأولى التي أقيم فيها علاقة مع شخص أقصر مني. ومن أكبر التحديات التي واجهتنا، شغفي في ممارسة الرياضة والمشي لمسافات طويلة لاستكشاف الغابة".

واستطرد ناثان قائلا: "تدعمني تشيلسي عاطفيا بطريقة لم أشهدها في حياتي، على الرغم من انتقادات الناس لنا ومناداتي بالقزم".

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد علاج لحالة ناثان، ولكنه يقوم بجمع الأموال من خلال صفحة "Go Fund Me"، حتى يتمكن من تغطية التكاليف الطبية التي لا يغطيها التأمين.