فتحت امرأة هاتف زوجها الذكي باستخدام إصبعه وهو نائم أثناء سفرهم على متن طائرة الخطوط الجوية القطرية.

واكتشفت الإيرانية التي كانت تسافر وزوجها على متن الخطوط القطرية متوجهة من الدوحة إلى بالي، خيانة زوجها.
 وكانت السيدة المذكورة تجلس بجانب طفلها وزوجها الذي غلبه النعاس ونام، فاستغلت المرأة نوم زوجها وقامت باستخدام إصبعه لفتح قفل هاتفه النقال، وخلال اطلاعها على محتوياته، وجدت أدلة على خيانة زوجها لها، وبدأت بضربه حتى استيقظ من سباته مذعورا.

وحاول طاقم الرحلة المتجهة إلى بالي السيطرة على الوضع وتهدئة الزوجين، إلا أنه فشل في ذلك. وبعدها قرر الطيارون القيام بهبوط اضطراري في مطار تشيناي في الهند، وأنزولوا الأسرة "المنكوبة"، وتابعت الطائرة رحلتها بعد ذلك.