عثر علماء آثار على بقايا أقدم صالة رياضية “جمانيزيوم” تعود للعصر “الهيلينستي” بمحافظة الفيوم في مصر.

والصالة التي عثر عليها علماء من البعثة الأثرية الألمانية المصرية المشتركة في منطقة “واتفا”، تبعد مسافة 5 كيلومترات عن بحيرة “قارون” في محافظة الفيوم.

وقال أيمن العشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، إن “الصالة عبارة عن مبنى خاص للشخصيات اليونانية المهمة التي عاشت في مصر تلك الفترة وكان شباب الطبقة العليا يتعلمون فيها القراءة والكتابة ويمارسون الرياضة”.

وأكدت مديرة البعثة المشتركة، كورنيليا رومير، أن “الجمانيزيوم يتكون من قاعة كبيرة بها العديد من التماثيل وحلبة سباق وفناء وقاعة للطعام ومجموعة من الحدائق المحيطة بالمبنى”.

يشار إلى أن محافظة الفيوم المصرية تحتوي على العديد من الآثار مثل “هرم هوارة” و”اللاهون” و”متحف كوم أوشيم” و”مسلة سنوسرت”، إلى جانب العديد من المحميات الطبيعية ومنها محمية “وادي الحيتان” و”محمية وادي الريان”.

وفيما يمثل القطاع الأثري صلب السياحة في مصر، فإن القاهرة تعول على قطاع السياحة بتوفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه (9.5 مليار دولار)، حسب بيانات وزارة السياحة.