أكد رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري في لقاء الأربعاء النيابي، أن استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري تعد غير نافذة دستوريا، مؤكدا أن الحكومة اللبنانية لا تزال تمارس صلاحياتها.

وحول الأزمة الناجمة عن إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من الرياض، السبت الماضي، استقالته من منصبه/ قال بري: "ما يواجهنا اليوم يفترض منا جميعا أن نحصّن هذه الوحدة"، مكررا القول إن "الحكومة ما زالت قائمة، وإن إعلان الرئيس الحريري استقالته بهذا الشكل لن يغير من كامل أوصافها".

 وأوضح أن استقالة الحريري "غير دستورية، بحسب النصوص والأعراف، ويجب عودته إلى بيروت "ليبنى على الشيء مقتضاه". وأضافا: "بانتظار عودة الحريري لتثبيت الاستقالة، وإلا ستعتبر غير نافذة، وعندما ستقبل الاستقالة وفق الأعراف والأصول تجري استشارات التكليف والتأليف"

وبحس بري فإن "اللبنانيين رغم كل الأزمات التي واجهتهم استطاعوا تجاوز كل الصعاب متسلحين بوحدتهم وتحصين ساحتهم الداخلية".

من جهته قال الرئيس اللبناني ميشال عون أن الوضع في البلاد مستقر وأنه لن يتخذ أي قرار "قبل الاستماع إلى الحريري عن أسباب استقالته".

وقد أعلن رئيس الوزراء اللبناني استقالته من منصبه السبت الماضي، في خطوة غير متوقعة اتخذها خلال زيارته إلى السعودية.

وهاجم الحريري بشدة، في كلمة متلفزة ألقاها من العاصمة السعودية، كلا من إيران و"حزب الله" اللبناني، معتبرا أن الأجواء الحالية في لبنان تشبه تلك التي سبقت اغتيال والده، رفيق الحريري.