أشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى مبادرة التي تم إطلاقها لتوفير 200 مليار جنيه من البنوك بفائدة 5% متناقصة لمشروعات صغيرة ومتوسطة، سعياً لتشجيع الشباب على إنشاء مشروعاتهم.

وفي إطار فعاليات اليوم الثالث لمنتدى شباب العالم بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، عقد لقاء مفتوح مع مجموعة من الشباب النابغين حول العالم. وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أعرب في بداية اللقاء عن حرصه على الاستماع إلى آراء ومقترحات شباب العالم بكل حرية بشأن أهم القضايا التي يهتمون بها وسبل التعامل مع التحديات المختلفة والمتنوعة التي تواجه عالم اليوم، مؤكداً إيمانه العميق بإمكانات الشباب وما يتمتعون به من طموح وحماسة وقدرة كبيرة على الابتكار.

وذكر راضي أن السيسي تطرق إلى ما ينجم عن الإرهاب من أضرار اقتصادية كبيرة وتأثيره السلبي على قطاعات مثل السياحة وما توفره من فرص عمل كثيرة، فضلاً عما تستلزمه مكافحة الإرهاب من تخصيص موارد مالية للتدابير الأمنية كان يمكن الاستفادة منها في مجالات تنموية أخرى حال عدم وجود مثل هذا الخطر، وهو ما يعكس ما يمثله الإرهاب من وسيلة لتدمير الدول يجب التصدي لها بكل حزم. كما تناول الأزمات القائمة بالمنطقة وما يتم بذله من جهود للتوصل إلى تسويات سياسية لها، مشيرا إلى أهمية الحفاظ على الدولة الوطنية ومؤسساتها ومقدرات شعوبها.

وأضاف السيسي أن الدولة تعمل على إصلاح منظومة التعليم بشكل جذري من خلال إطلاق برنامج شامل للإصلاح التعليمي، لافتاً إلى الأهمية القصوى التي يمثلها التعليم، لاسيما في ضوء التحاق أكثر من 22 مليون تلميذ بمراحل التعليم الأساسي المختلفة، بالإضافة إلى وجود أكثر من 3 مليون طالب في الجامعات.