أكد وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة أن محاولة تفجير أنبوب النفط السعودي البحريني تصعيد إيراني خطير هدفه ترويع المواطنين والإضرار بصناعة النفط في العالم.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية أعلنت أن حريق أنبوب النفط، الذي سيطرت عليه صباح السبت، من "الأعمال التخريبية الإرهابية الخطيرة".

 وذكرت الداخلية في بيان لها، أن "الدفاع المدني تعامل مع الحريق منذ اللحظة الأولى وتمكن من السيطرة عليه في وقت قياسي"، مشددة أنه "في الوقت الذي باشرت فيه الأجهزة الأمنية، عمليات البحث والتحري لمعرفة أسباب الحريق وملابساته، أثبتت أعمال المعاينة ورفع الأدلة المادية أن الحادث بفعل فاعل".

ووصف وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة الحادث بأنه "من الأعمال التخريبية وهو عمل إرهابي خطير، وأن الهدف منه الإضرار بالمصالح العليا للوطن وسلامة الناس"، بحسب البيان.

 
وتمكنت آليات الدفاع المدني من السيطرة على الحريق، بعد التنسيق مع شركة نفط البحرين "بابكو"، والتي قامت بغلق عملية تدفق النفط في الأنبوب المشتعل، كما جرى تفعيل خطة الإخلاء والإيواء لسكان المنطقة المحيطة بموقع الحريق.