أسدل الستار على التصفيات المونديالية في القارتين الآسيوية والإفريقية، وأسفرت عن تأهل 4 منتخبات عربية إلى المونديال الروسي.

وشهدت تصفيات مونديال روسيا 2018، تحقيق إنجازين تاريخيين للعرب، وتمثل الأول في وصول 4 منتخبات عربية إلى بطولة كأس العالم لأول مرة منذ انطلاقها عام 1930، حيث كان أقصى عدد للعرب في المونديال 3، وتحديدا في نسختي 1986 و1998، أما الإنجاز الثاني، فقد جاء على يد المنتخب المغربي، الذي بات المنتخب الوحيد الذي يحافظ على نظافة شباكه في جميع مبارياته في التصفيات النهائية للمونديال الروسي.

 ونجح المنتخب المغربي في الحفاظ على شباكه نظيفة خلال مبارياته الـ6 في التصفيات، فيما سجل 11 هدفا آخر، ليكون أيضا الفريق صاحب أكبر فرق أهداف بين جميع المنتخبات العالمية التي شاركت في التصفيات، بفارق 11 هدفا بين ما سجله وما استقبله.

 وكان المنتخب المغربي قد حجز بطاقة العبور إلى نهائيات مونديال روسيا 2018، عقب فوزه السبت الماضي، على مضيفه كوت ديفوار بهدفين نظيفين، ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية. وتصدر أسود الأطلس جدول ترتيب  المجموعة الثالثة، برصيد 12 نقطة، بفارق 4 نقاط عن منتخب كوت ديفوار.

وهذه هي المرة الخامسة التي يبلغ فيها المنتخب المغربي نهائيات بطولة كأس العالم في كرة القدم، والأولى منذ 1998.