ارتفعت سندات لبنان الدولارية بجميع فئاتها، اليوم الأربعاء، بينما نزلت علاوة العائدات وتكلفة التأمين على ديون لبنان، بعد أن علق سعد الحريري استقالته من منصب رئيس الوزراء؛ لتخف حدة الأزمة السياسية.

وارتفع العديد من السندات الدولارية سنتاً أو أكثر لتتجه لتعويض معظم الخسائر التي منيت بها بعد استقالة الحريري الصادمة في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وارتفع إصدار 2027 مسجلاً أكبر المكاسب عند 1.68 سنت ليجري تداوله عند 94.25 سنت.

ونزل متوسط فارق عائد سندات لبنان السيادية الدولارية فوق السندات الأمريكية 9 نقاط أساس إلى 521 نقطة أساس، وهو أضيق فارق منذ السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وبحسب بيانات “آي.اتش.اس ماركت”، فإن تكلفة التأمين على ديون لبنان لـ 5 سنوات تراجعت 17 نقطة أساس عن إغلاق أمس الثلاثاء إلى 549 نقطة أساس.