نجحت شركتا "Directa Plus" و"Iterchimica" الإيطاليتان بتجاربهما المخبرية لإنتاج مادة جديدة، تضاف إلى أسفلت الطرقات وتطيل عمره بمقدار الضعف.

ويبلغ العمر المتوسط لأسفلت الطرقات (حسب مختلف المصنعين) من 6 إلى 10 أعوام، و يعود هذا لعدة عوامل منها: التقيد الكامل بتقنيات فرش الأسفلت، الظروف الجوية المعتدلة وعدم مرور الشاحنات الثقيلة على هذه الطرقات. 

وقامت شركة "Directa Plus" بتصنيع الأسلفت بالتعاون مع شركة "Iterchimica" المختصة بالإضافات الأسفلتية.

 
شاشة مرنة

وستغير الإضافة الجديدة، المصنعة من مادة الغرافين، منالخصائص الحرارية للأسفلت، فهو لن يتأثر بشدة وسيصبح أكثر ليونة بعد تعرضه لأشعة الشمس الحارقة، كما أنه لن يتصدع لدى تعرضه للبرودة القاسية.

وسيصبح الأسفلت الجديد، بعد إضافة الغرافين، أكثر متانة ومقاومة للتلف خصوصا عند مرور الآليات الثقيلة، بالإضافة لإمكانية إعادة تدويره واستخدامه من جديد لدى الحاجة.

كما تؤكد مجلة "New Atlas" أنه سيتم تجريب المادة الجديدة، بعد أن خضعت لكل التجارب المخبرية اللازمة، على عدة كيلومترات من الطرقات الأسفلتية العاملة، بعدها سيتم إنتاج كميات تجارية منها وبيعها في الأسواق.

يذكر أن الغرافين مادة من الكربون، وهي أرق وأمتن مادة معروفة حتى الآن.