هبطت أسعار النفط ،اليوم الأربعاء، بفعل شكوك في أن منظمة أوبك وروسيا ستتفقان على تمديد تخفيضات إنتاج الخام الذي أخذته السوق بالفعل في اعتبارها، وبعد تقرير عن زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام الأمريكية.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 57.69 دولار للبرميل بحلول الساعة 0543 بتوقيت غرينتش ، بانخفاض قدره 30 سنتًا، أو ما يعادل 0.5 %، عن التسوية السابقة.

وقال تجار إن خام غرب تكساس الوسيط تراجع بفعل تقرير أصدره معهد البترول الأمريكي مساء أمس الثلاثاء، أظهر أن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت 1.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري إلى 457.3 مليون برميل.

ومن المنتظر نشر البيانات الرسمية لمخزونات النفط الأمريكية في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

كما تعرض خام غرب تكساس الوسيط لضغوط نزولية بفعل الاستئناف التدريجي لعمل خط أنابيب كيستون الذي ينقل إمدادات الخام الكندي إلىالولايات المتحدة.

وسجلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 63.17 دولار للبرميل بانخفاض قدره 44 سنتًا، أو ما يعادل 0.7%.

وكانت أسعار الخام تلقت دعمًا واسع النطاق العام الجاري، حيث ارتفع خام برنت 40 % منذ منتصف عام 2017 بفضل جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومجموعة أخرى من المنتجين بقيادة روسيا لخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميًا.

وينتهي أجل الاتفاق في آذار/مارس  2018 ، لكن أوبك ستجتمع في الثلاثين من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، ومن المتوقع أن تناقش سبل تمديد التخفيضات.

وبينما من المتوقع أن تمدد أوبك وروسيا تخفيضات الإنتاج لعام 2018 بالكامل، من المرجح أن يدرجوا خيارًا لمراجعة الاتفاق في حزيران/يونيو المقبل وفق ما قالته مصادر يوم أمس الثلاثاء، بعدما عبرت موسكو عن مخاوفها من احتدام الوضع في السوق.