ارتفعت سوق الأسهم السعودية اليوم الأربعاء بعد أنباء عن إطلاق السلطات سراح الأمير السعودي البارز متعب بن عبد الله إثر تسوية اتهامات بالفساد وُجهت إليه وذلك بدفع ما يزيد على مليار دولار.

وقد يشير النبأ إلى أن السلطات السعودية قد تنهي سريعًا أجزاء من التحقيق مما يقلّص مخاطر اضطراب الاقتصاد.

وقال مصرفي سعودي بارز إن عدد حسابات البنوك المجمدة في الحملة، التي بلغت في مرحلة منها نحو 2000 حساب، انخفض بواقع عدة مئات.

وظل المؤشر الرئيس للسوق السعودية مرتفعًا معظم الجلسة لكنه أغلق على ارتفاع 0.1% فحسب عند 6972 نقطة، متراجعًا من مستوى المقاومة الفني الرئيس عند نحو سبعة آلاف نقطة الذي تعجز السوق عن اختراقه منذ منتصف أكتوبر/ تشرين الأول ويقع عند متوسط 200 يوم.

وفاق عدد الأسهم الرابحة تلك الخاسرة بواقع 92 إلى 84، مع ارتفاع سهم أبناء عبد الله عبد المحسن الخضري للمقاولات 0.8% بعد أن قالت الشركة إنها جددت تسهيلًا ائتمانيًا إسلاميًا قيمته 94 مليون ريال (25 مليون دولار) مع بنك الخليج الدولي.

وارتفعت أسهم البابطين للطاقة 3% بعد أن قالت الشركة إنها ستدفع توزيعًا نقديًا 0.5 ريال للسهم عن الربع الثالث من 2017.

وتراجع مؤشر بورصة دبي 0.3% قبل عطلة عامة غدًا الخميس في الوقت الذي انخفض فيه سهم دبي للاستثمار، الأكثر تداولًا، 2.4 بالمئة.

وهبط سهم إعمار العقارية 1.2% وسجلت أسهم الشركة انخفاضًا لعدة أسابيع بسبب تباطؤ سوق العقارات في دبي والبداية الضعيفة لسهم وحدتها المحلية “إعمار للتطوير” في السوق.

وانخفضت أسهم إعمار للتطوير 3.5 بالمئة إلى 5.60 درهم وهو أدنى مستوى إغلاق لها ويقل عن سعر الطرح العام الأولي للشركة البالغ 6.03 درهم للسهم.

لكن “دريك آند سكل” للبناء ارتفع 4.4%، ويرتفع سهم الشركة منذ يوم الإثنين حين أعلنت أن سهمها أدرج في مؤشر “ام.اس.سي.آي” لأسهم دول مجلس التعاون الخليجي.

وارتفع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 0.3%، بعدما كان المؤشر قد صعد 2.2% ليغلق عند مستوى قياسي أمس الثلاثاء بعد أن ألغى البنك المركزي سقفًا على الإيداع والسحب بالعملة الأجنبية للمستوردين.