أفادت مصادر إعلامية بأن وحدات من الجيش الجزائري تمكنت في الشهر الماضي من القضاء على مسلحين اثنين وإلقاء القبض على 34 من أنصار المسلحين.

وأضافت المصادر أن وحدات من الجيش الجزائري كشفت أيضا عن 13 مخزنا للأسلحة والذخيرة تابعة لنشطاء الجماعات الراديكالية، إضافة إلى مصنعين لإنتاج المتفجرات.

وتابعت المصادر أن عمليات أمنية شنها الجيش في الشهر الماضي أسفرت عن ضبط 7 مدافع هاون، وأكثر من 140 قذيفة، ونحو 50 بندقية، إضافة إلى رشاشات، و17 ألف طلقة نارية.

وأكدت المصادر أن الأجهزة الأمنية الجزائرية تمكنت من إحباط مفعول 40 قنبلة يدوية الصنع كان مسلحون خططوا لاستخدامها لشن هجمات.

يشار إلى أن الجيش الجزائري قضى على 157 مسلحا في العام 2015، ونحو 130 آخرين في 2016.