أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية، اليوم الاثنين، عن تعليق اختبار صاروخ "حيتس 3" الاعتراضي بسبب "مخاوف أمنية".

وجاء في بيان لوزارة الدفاع أن التجربة تم تعليقها في المرحلة الأولية بعد أن تبين أن الصاروخ الذي تم إطلاقه، والذي كان من المفترض أن يحاكي الهدف، لم يستوف الشروط المطلوبة من ناحية السلامة، التي تم تحديدها قبل التجربة.

ولم يصل صاروخ "العصفورة السوداء" الذي كان من المفترض أن يحاكي صاروخا بالستيا يستهدف إسرائيل إلى الارتفاع المحدد له، بالتالي كان من شأن عملية الاعتراض أن تكون خطيرة بالنسبة للطائرة التي كانت تحلق بالقرب من الهدف.

وتم تصنيف الحادثة رسميا كـ " إيقاف التجربة"، وليس "تجربة فاشلة"، إذ أنه لم يتم إطلاق صاروخ "حيتس 3".

وفتحت وزارة الدفاع الإسرائيلية تحقيقا لمعرفة أسباب العطب الذي أعاق التجربة.

ويعتبر صاروخ "حيتس 3" المخصص لإسقاط أهداف جوية من أحدث الصواريخ من هذا النوع. وتم تطويره منذ عام 2008 بدعم وتمويل أمريكي. وهو قادر على إسقاط صواريخ بالستية عابرة للقارات خارج الغلاف الجوي. وهو يعتبر نسخة محدثة لصواريخ "حيتس" و"حيتس 2