أكد جاريد كوشنير، مستشار الرئيس الأمريكي, أن دونالد ترامب جهز مبادرة لحل القضية الفلسطينية على قاعدة قناعة بأن لا استقرار في المنطقة دون حل الصراع العربي الإسرائيلي.

وفي خطاب ألقاه في "منتدى سابان" المنظم من قبل مؤسسة بروكنغز للأبحاث في واشنطن، قال كوشنير، اليوم الأحد، "إن كثيرين نصحوه (الرئيس) أن لا يفعل ذلك وإن لا يضيع وقته في حل الصراع العربي الإسرائيلي لأن حله مستحيل، لكن الرئيس ترامب مصر على ذلك".

 كما أعرب كوشنير عن قناعته بأن الكثير من المشكلات في العلاقات بين العرب وإسرائيل تنجم عن غياب حل نهائي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وأن إسرائيل تحتاج إلى هذا الحل كشرط لبناء تحالفات مستقبلية مع دول عربية.

وفي رده على سؤال رجل الأعمال الأمريكي هايم سابان حول الدوافع التي تجعل ترامب يسعى لإنجاز "الصفقة النهائية"، قال مستشار الرئيس إن ترامب يفكر في كيفية إحلال السلام في المنطقة وتعزيز العلاقات الأمريكية الإسرائيلية التي يرى فيها "شيئا طبيعيا جدا لأمريكا ويتماشى مع قيمه الشخصية".

وأضاف كوشنير أن ترامب وفريقه، في سعيهم إلى إيجاد حل نهائي للصراع، يريدون أن يأتي "من داخل المنطقة لا أن يكون مفروضا