علق الناطق الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، على قرار سحب قوات روسية من سوريا بالقول، إن عملية إنقاذ سوريا انتهت، ولا حاجة للإبقاء على قوة عسكرية كبيرة هناك.

واستبعد بيسكوف في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، احتمال هجوم مضاد لداعش مثلما حدث في تدمر قبل عام، مشيرا إلى أن "الوضع في سوريا تغير جذريا".

ورفض بيسكوف تأويل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى سوريا ومصر وتركيا أمس الاثنين، بأنها محاولة لـ"ملء الفراغ" في المنطقة وتعزيز مواقع بلاده هناك.