أمرت النيابة العامة المصرية، اليوم   بضبط وإحضار شاب من محافظة قنا بصعيد مصر؛ لإخضاعه للتحقيقات في واقعة معاشرة شقيقته القاصر والإنجاب منها.

وذكرت مصادر أمنية أن الواقعة تعود لخضوع طفلة عمرها 15 عامًا إلى عملية ولادة بمستشفى البهجورة العام في مركز نجع حمادي في محافظة قنا، حيث كشفت بعد الانتهاء من الولادة أن والد الطفل هو شقيقها.

وأوضحت المصادر أن المستشفى تقدم ببلاغ إلى الجهات الأمنية حول الواقعة من أجل التحقيق فيها، قبل أن تحيله إلى النيابة؛ لإخضاع أطراف الواقعة للتحقيقات.

وبّينت أن الفتاة القاصر اعترفت خلال التحقيقات بعلمها ممارسة شقيقها الجنس معها عدة مرات داخل منزلهما دون علم الأسرة، لافتةً إلى أن شقيقها تمكن من الهرب من القرية دون أن يعلم أحد وجهته.