ﻛﻠﻨﺎ ﻏﺮﺑﺎﺀ .. 
ﻧﺘﺠﻮﻝ ﻓﻲ ﻃﺮﻗﺎﺕ ﺍﻟﻔﻴﺴﺒﻮﻙ 
ﻧﻜﺘﺐ ﻣﺸﺎﻋﺮﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺟﺪﺭﺍﻧﻪ 
نسجل ﺧﺮﺑﺸﺎﺕ ﺍﺣﺎﺳﻴﺴﻨﺎ 
ﻓﻤﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﻬﺘﻢ ..ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﻬﺰأ 
ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻻ ﻳﺒﺎﻟﻲ 
ﻓﻨﻤﻀﻲ ﻭﻳﻤﻀﻮﻥ ﻭﺗﺒﻘﻰ .. ﺍﻟﺤﺮﻭﻑ
يبقى ما نشعر به من خواطر وكلمات 
لايهمني من يهزأ بكتاباتي 
يهمني فقط من يتابع ومن يقرأ 
يكفيني أنني اكتب واكتب 
واحلق بكلماتي عاليا ..
هكذا أنا ... انثى مختلفة 
وهذه خواطري وكلماتي