كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي عن تعرض خادمة للاغتصاب على مدار 8 شهور من قبل كفيلها الخليجي البالغ من العمر 62 عاما، قبل أن تتمكن من الهرب من منزله وتبلغ الشرطة.

وبحسب أقوال المجني عليها للنيابة، فإنها قدمت الى الدولة في شهر أيلول 2016 على كفالة المتهم الذي كان يعاشرها من دون رضاها مهددا إياها بالاعتداء عليها ما لم تلب طلبه، مشيرة إلى أنه في ظهر يوم الرابع من تشرين الاول الماضي قررت الهرب من المنزل بعد تعرضها للاغتصاب من المتهم الذي استغل انفراده بها في المنزل في ذاك اليوم ليمارس فعلته الشنيعة، وذلك وفقاً لصحيفة "البيان".

وأضافت المجني عليها أن المتهم كان يهتك عرضها من دون رضاها منذ بداية شهر آذار الماضي وحتى يوم الواقعة الأخيرة، وأنها لم تكن تخبر زوجته طوال تلك المدة لأنها "تخاف منه".