ندد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط بإجهاض الولايات المتحدة مشروع القرار المصري حول حماية وضع القدس، في مجلس الأمن الدولي، مؤكدا أن استخدام واشنطن للفيتو سيزيدها عزلة.
 ‎وأعرب أبو الغيط، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، عن بالغ استيائه إزاء استخدام الولايات المتحدة لحق النقض للحيلولة دون صدور القرار.

وشدد على أن استخدام الفيتو في مواجهة 14 صوتا بمجلس الأمن، يكشف عن تحد أمريكي صارخ لحالة واضحة وربما نادرة من الإجماع الدولي.

وأضاف أبو الغيط أن "الدول العربية سوف تتوجه إلى الجمعية العامة من أجل تمرير القرار تحت بند "الاتحاد من أجل السلم" ليصير قرارا ملزما لكل مؤسسات الأمم المتحدة"، مشددا على أنه" هناك سبل متعددة يجري دراستها على الصعيدين الفلسطيني والعربي من أجل التعامل مع أية تبعات سلبية للقرار الأمريكي".

وصوت مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين على مشروع القرار المصري بشأن وضع القدس، بعد إعلان ترامب أن المدينة عاصمة لإسرائيل وقراره نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.