قررت زوجة في رأس الخيمة بدولة الإمارات، خلع زوجها على خلفية خلافات بينهما، وإقالته من العمل حيث تتولى الزوجة إدارة إحدى الشركات الخاصة، التي يعمل بها الزوج، رغم محاولات الزوج الإصلاح ووقوفه أمام أهله الذين رفضوا هذا الزواج.

وطالبت الزوجة بالخلع، كما فصلت زوجها من عمله حيث ترأس إدارته، بعد مشكلات ببينهما بسبب أهل الزوج، وفق صحيفة “البيان” المحلية.

وقال الزوج أمام المحكمة، إن زوجته أرادت الانتقام من أهله لرفضهم زواجه بها، حيث ظلت طوال سنوات زواجهما تتسبب بالمشاكل، ما جعله حائرًا بين أهله وعائلته، بحسب قوله.

ورفعت الزوجة قضية أخرى، بعد طلبها الخلع وفصل زوجها من العمل، حيث طالبته بدفع مبالغ مالية قيمة فواتير خط الهاتف الذي قامت بشرائه له، حيث ذكر الزوج أنه سددها من حسابه البنكي الخاص، إلا أن الزوجة اتهمته بتسديد تلك الفواتير من إيرادات الشركة التي تعمل فيها.

بدورها، قالت الزوجة إن هناك فوارق اجتماعية كبيرة بينها وبين أهل زوجها، الذين تعودوا التدخل في كل صغيرة وكبيرة من حياة الأسرة دون أي دور للزوج في ردع هذه التصرفات، لافتة إلى أن هذا الأمر كان كفيلًا بإشعال الخلافات، الأمر الذي اضطر أهلها للتدخل لحمايتها من أسرة زوجها.

وتابعت الزوجة: “حماتي لم تفوت فرصة للاستهزاء بي أمام الجميع، وحثها المستمر لابنها على توجيه اللوم لي على كل صغيرة وكبيرة؛ ما جعل الحياة تستحيل بيننا”، مؤكدة أنها تحملت خلال 5 سنوات من زواجهما، الكثير من المعاناة من أجل أطفالها.