ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ترقبًا لتمرير إصلاح قانون الضرائب الأمريكي؛ وهو ما دفع الدولار للانخفاض، بينما ساد جو من التشكك بين المتعاملين، بشأن تأثيره الفعلي على النمو الاقتصادي.

لكن المعدن النفيس لم يشهد تغيرًا كبيرًا، حيث عزف المتعاملون عن تكوين مراكز جديدة، قبيل موسم العطلة. ويتجه الذهب في آخر 3 أشهر من العام، صوب تحقيق أضيق نطاق تداول في أي فصل، خلال عقد كامل.

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1263.62 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما ارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة، تسليم فبراير شباط 90 سنتًا للأوقية، إلى 1266.40 دولار للأوقية.

وفي الأسبوع الماضي، نزل الذهب لأدنى مستوى في 5 أسابيع إلى 1235.92 دولار للأوقية، مع صعود الدولار لأعلى مستوى في شهر، قبيل رفع متوقع على نطاق واسع، لسعر الفائدة الأمريكية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.2% إلى 16.10 دولار للأوقية.

وارتفع البلاتين 0.3% إلى 909.50 دولار للأوقية، بعدما تجاوز مستوى 900 دولار، للمرة الأولى في نحو أسبوعين، أمس الإثنين. وزاد المعدن بنحو 30 دولارًا للأوقية، في آخر جلستي تداول.

ولم يطرأ تغير يذكر على البلاديوم، وجرى تداوله عند مقابل 1017.40 دولار للأوقية.