تمكنت الأجهزة الأمنية المصرية، اليوم الأربعاء، من ضبط أشهر تشكيل عصابي قام بسرقة بطاريات هواتف محمولة خاصة بتصنيع أول هاتف محمول في مصر، والمملوكة لإحدى شركات الإلكترونيات.

وترجع تفاصيل الواقعة إلى تلقي قسم أسيوط الجديدة بلاغًا من مدير عام بشركة “سيكو” للإلكترونيات، بأن أحد سائقي الشركة قام بنقل كمية من بطاريات الهواتف المحمولة، الخاصة بإنتاج أول هاتف محمول مصري، من ميناء دمياط البحري داخل حاوية “مُحملة على السيارة”، واكتشف اختفاء الحمولة عقب الوصول لمقر الشركة.

وتم تشكيل فريق بحث مشترك بين (قطاعي الأمن الوطني والأمن العام ومديريتي أمن القاهرة وأسيوط)، وتوصلت جهوده إلى قيام المدعو “علاء الدين م . ع ” 47 عامًا، صاحب مكتب توريدات، ومطلوب ضبطه للتنفيذ عليه في 5 أحكام قضائية، بعرض عينة (بطارية هاتف محمول) تتماثل والبطاريات المستولى عليها.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، وبمواجهته أقر بتحصله على البطارية من أحد أقاربه ويدعى “خالد ا.م ” 35 عامًا، فرد أمن، سبق اتهامه في قضية سرقة، ومطلوب ضبطه للتنفيذ عليه في أحكام حبس جزئية، حيث أمكن ضبط الأخير الذي أفاد بحصوله على البطارية من صاحب محل بقالة، أرشد بدوره عن المدعو “محمد . ح . م” 31 عامًا، سائق سبق اتهامه في قضية سرقة وسائل نقل.

وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع 4 آخرين، هم كريم م.ج، 27 عامًا، خالد ف.خ، 41 عامًا سائق، ومهدي م .م، 28 عامًا، ومحمد. أ، عامل بمحل دواجن.

وتبين من خلال التحريات أن صاحب مكتب التوريدات استعان بالمتهم الأول في إحضار سيارتين نصف نقل، وبتاريخ الواقعة توجه بصحبة باقي المتهمين إلى الطريق الإقليمي مُستقلين السيارتين لمزاولة نشاطهم الإجرامي في ارتكاب حوادث السرقات، ولدى مشاهدتهم للسيارة محل الواقعة وجهت إحدى السيارتين نصف النقل (الضوء العالي) في اتجاه السيارة، في حين قام باقي المتهمين باعتلاء السيارة، وقص قفل الحاوية وسرقة محتوياتها، ونقل المسروقات إلى مخزن ملك المتهم كريم . م . ج، حيث قام الأخير بتصريف المسروقات لأحد عملائه (تم ضبطه) للتصرف فيها بالبيع، إلا أنه لم يتمكن من ذلك، وقام بإعادتها له واحتفظ لنفسه بمحتويات صندوقين قام بالتصرف فيهما لأحد أقاربه.

وباستهداف الأخير تبين عدم تواجده، وضُبط بمسكنه صندوقان وبداخلهما 992 بطارية، وتم ضبط المدعوين المتهمين (كريم . م ، خالد . ف) وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع باقي المتهمين.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة العامة التي باشرت التحقيق وجارٍ تكثيف الجهود لضبط المتهمين الهاربين.

وكان تم الإعلان عن طرح الهاتف المحمول المصري خلال فعاليات معرض ومؤتمر “كايرو آي سي تي”، وتم إهداء أول هاتف تم إنتاجه إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتبلغ نسبة المكون المحلي في الهاتف الجديد ٤٥٪، ويتم إنتاجه بمصنع “سيكو” في المنطقة التكنولوجية بأسيوط، باستثمارات ٤٠٠ مليون جنيه، على مساحة أكثر من 4500 متر مربع.

لكن الطرح الذي كان مقررًا أواخر الشهر الجاري تأخر؛ بسبب سرقة 15 ألف بطارية كانت مخصصة للطرح الأول.