قالت شركة إيني الإيطالية للنفط والغاز، اليوم الأربعاء، إنها أنتجت أول كميات من الغاز من حقل ظُهر في مصر، أكبر كشف للغاز على الإطلاق في البحر المتوسط.

وتم اكتشاف ظُهر في منطقة امتياز شروق البحرية على بعد نحو 190 كيلومترًا شمالي بورسعيد عام 2015 ، ويضم ما يقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

وقالت وزارة البترول المصرية، يوم السبت الماضي، إن الحقل العملاق بدأ إنتاجًا أوليًا حجمه 350 مليون قدم مكعبة يوميًا، مضيفة أن الإنتاج سيرتفع إلى نحو مليار قدم مكعبة يوميًا بحلول منتصف عام 2018.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إيني، كلاوديو ديسكالزي، إن الحقل “سيحدث تحولًا كاملًا في قطاع الطاقة المصري ، يسمح لها بأن تحقق الاكتفاء الذاتي، وأن تتحول من مستورد للغاز الطبيعي إلى مصدر في المستقبل”.