أعلن اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، رفع درجة الاستعداد خلال الاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، وتكثيف تواجد المجموعات الأمنية ومراقبة دور العبادة والمنشآت الحيوية والميادين الرئيسية بالكاميرات، وذلك خلال الاجتماع الذى عقد، اليوم السبت، بديوان عام المحافظة، بحضور اللواء أحمد صالح مساعد وزير الداخلية؛ مدير أمن كفرالشيخ، والقمص بطرس بطرس بسطوروس، وكيل مطرانية دمياط وكفر الشيخ، ودير القديسة دميانة ببلقاس والبرارى، وعضو بيت العائلة المصرية، والمهندس راضى امين السكرتير العام للمحافظة، والمحاسب محمد أبو غنيمة السكرتير العام المساعد، والشيخ أشرف النجار رئيس المنطقة المركزية للأزهر الشريف، والعميد رضا عبد الحميد مدير إدارة الحماية المدنية، ومساعدى المحافظ، ورؤساء المراكز والمدن ووكلاء الوزارات، وأعضاء مجلس النواب، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

قال محافظ كفرالشيخ، ان أعياد الميلاد هي أعياد لكل المصريين، وغير مسموح باختراق القانون، وأمن المواطن خط أحمر؛ مؤكداً على تكثيف الإجراءات الأمنية على جميع دور العبادة، مشيدا بدور رجال الشرطة بالمحافظة، وجهودهم الكبيرة في فرض الأمن، وتكثيف الإجراءات الأمنية حول جميع الكنائس، والمنشآت الحيوية، مشيرا إلى أن المصريين جميعا على قلب رجل واحد ضد الإرهاب الأسود، والممارسات الدنيئة التي تستهدف النيل من استقرار الوطن قائلا: "مصر وجيشها وشرطتها قادرون على دحر الإرهاب واقتلاع جذوره " .

وتابع محافظ كفرالشيخ، ان الأجهزة التنفيذية استعدت لاحتفالات بأعياد الميلاد ورأس السنة، وتم شن حملات تموينية علي المحلات والافران والسوبر ماركت، وأيضًا إعلان حالة الاستعدادات القصوى في قطاع الصحة، مع إزالة الاشغالات ومنع انتظار السيارات بمحيط الكنائس والمنشآت الحيوية، ومستوى النظافة والتجميل، كما يتم تنفيذ إزالة التعديات على أملاك الدولة ولن نسمح بالاعتداء على متر واحد من ملك الشعب .

كما أكد محافظ كفرالشيخ، علي حسن معاملة المواطنين وتحقيق السيولة المرورية في محيط الكنائس والشوارع المحيطة بها، وكذلك تأمين أماكن التجمعات للمواطنين أثناء احتفالاتهم بأعياد الميلاد ورأس السنة، وفتح المتنزهات والحدائق العامة بالمجان، مقدماً التهنئة للشعب المصرى العظيم بهذه المناسبة الطيبة .

وفى كلمته قال اللواء احمد صالح، انه تم فرض كردونات أمنية على الكنائس ومحيطها، بالإضافة إلى وضع البوابات الالكترونية علي مداخل جميع الكنائس وكاميرات المراقبة بالإضافة إلى الاستعانة بالعناصر النسائية لتفتيش المترددات علي الكنائس.

وأضاف مساعد وزير الداخلية، ان كل المصريين يحتفلون بعيد الميلاد المجيد في أمن وسلام واستقرار ولدينا كل الإمكانيات الكافية لتأمين دور العبادة وجميع المنشآت الحيوية، وسيتم تغطية جميع الكنائس بقوات تحقق التأمين اللازم لجميع الكنائس الى جانب المنشآت من خلال خطة شاملة تشارك فيها الإدارات الأمنية المختلفة بالإضافة الى الحملات المرورية وتسهيل حركة المواطنين، بالإضافة الى مشاركة إدارة المفرقعات والحماية المدنية والمسطحات المائية بتأمين المتنزهات، مؤكداً ان أمن كل فرد بكفرالشيخ مسئوليتنا والجميع يتعاون معنا، مقدماً التهنئة لكل المصريين.

ومن جانبه قال القمص بطرس بطرس بسطوروس، وكيل مطرانية دمياط وكفر الشيخ، ودير القديسة دميانة ببلقاس والبرارى، وعضو بيت العائلة المصرية، أن لسانى يعجز عن التعبير عن مدى شكرى وتقديرى للمحافظ وكل الأجهزة، ومحافظة كفرالشيخ تتميز بالعمل الجماعى حيث يعمل القائد بكل اتقان وإنجاز لهذه المحافظة واشكر كل الأجهزة التنفيذية للاستعداد لأعياد المصريين، ولدينا مدير امن لديه رؤية امنية عالية جداً، قائلاً " بعد حادث مسجد الروضة انا مستعد لحراسة مسجد سيدى إبراهيم الدسوقى بدسوق"، ونتمتع برئيس جمهورية مخلص حيث يواجه الإرهاب ويحقق التنمية من خلال المشروعات الجبارة التي تقام في محافظات الجمهورية، ونقف خلفه ونعمل معه وحبنا مصر ليس بالكلام ولكن بالعمل والامانة المطلقة في العمل وحب الوطن..مقدماً التهنئة لكل المصريين.